مولّد حمض الكبريتيك: تكنولوجية جديدة لاستصلاح التربة المالحة الصودية

كيفية اشتغال مولد حمض الكبريتيك

إنطلاقا من حاوية (أ) (الرسم1) يصل الكبريت الأولي عن طريق الجاذبية إلى حجرة الاحتراق (ب). وفي درجة حرارة تفوق 205 درجة، يؤكسد الكبريت الأولي ليعطي ثاني أوكسيد الكبريت (SO2)، ينقل هذا الغاز إلى حجرة ثانية (ج1) حيث يتمّ مزجه بماء السقي. يعتبر ثاني أوكسيد الكبريت غازا قابلا للذوبان في الماء، وينتج عن تذويبه الحمض الكبريت (H2SO3) وهو حمض قويّ.

يخرج الماء المحمل بالحمض الكبريتي من المنفذ (S1). ويتحول الحمض الكبريتـــي إلى (H2SO4) بمجرد اتصاله بالأوكسجين الموجود في الهواء. ويذهب فائض الحمض الكبريتي إلى الحجرة (ج1). يتصل المنفذان S1 وS2 بشبكة السقي التي يمكن أن تكون محورية أو راشة أو موضعية (بالتنقيط). يتمّ السقي بالتنقيط في ضيعة السويهلة، ويمكن أن تعدل حموضة ماء السقي المرغوب فيها عن طريق التأثير في نسبة المزج بين الماء المعالج (أعلى صبيب للآلة هو6 ل/ث) والماء غير المعالج.

تأثير مولد حمض الكبريتيك على الماء والتربة

نسجل أن ثاني الكربونات وكالسيوم التربة تميلان إلى تكوين كربونات الكالسيوم في ماء السقي القلائي بصفة عامة. وهكذا، وتبعا لتساقطات CaCO3، تتزايد نسبة Na/Ca في محلول التربة، مما يجسد تراكم Na (الصوديوم) في مركب تبديل التربة. يتسبب هذا في تقليص مسامية وقابلية الرشح وكذا في ميل إلى تراكم الأملاح في التربة.

يسمح مولد حمض الكبريتيك للكالسيوم المتساقط بالعودة إلى محلول التربة على إثر ذوبان الكربونات. يؤثر مولد حمض الكبريتيك في اتجاهين:

  • يساعد ماء السقي المعالج على إزالة راسب كربونات الكالسيوم التي يمكن أن تسد فوهات أنابيب السقي.
  • يحسن ماء السقي المعالج مفعوله بتقليص الأثر الضار للصوديوم، مما يسمح بتحسين تهوية التربة ونسبة رشح الماء. ويتضح تأثير الماء المعالج بواسطة مولد حمض الكبريتيك على الماء والتربة من خلال ردود الفعل التالية:

H2SO4 + 2NaHCO3 —NaSO4 + 2H2O +CO2

H2SO4 + Na2CO3 —Na2SO4 + H2O +CO2

بالنسبة للتربة الكلسية:

H2SO4 + CaCO3 —CaSO4 + H2O +CO2

 CaSO4 +2Na-sol—Ca-sol+ Na2SO4

بالنسبة للتربة غير الكلسية:

H2SO4 +2Na-sol—H-sol+ Na2SO4