معدات الري: الاختيار، الاستعمال، والصيانة

الرش الممكنن

أنظمة الصفيف المحوري والصفـيف الأمامي هي منـشآت تسـتعـمل أسـاسا في الضـيعات الكـبرى. وتـتوفر على آليـة جـلب مبرمـجة تمكن من نـقل العـناصر. يـتـكون نـظام الصـفيف المحـوري مــن مـقـادة بـسـقاءات مـحمولة من أحـد أطرافـها بـبرج ذي مـحور مركزي وسلـسلة دورات بعـجلات ومـحرك كهـربائي (أو ماهي). يـتراوح قـياس المـقادة التي يمـكنـها أن تـسـقي 75هـ ما بــين 100 و500 م. يمـكن هذا من سـقي مـساحة دائـرية تتـطـلب اسـتثمـارا مرتـفعا. يـتراوح الصبـيب ما بـين 250 و850م مكعب/الساعة بالنسبة لضغط يساوي 6 بار.

نظام الصفيف الأمامي الذي يختلف عن الصـفيف المـحـوري في كون جـميع أبراجه مـتحركة ويتم تنـقـيلها جانـبيا. يتم الـتـزويد بالماء إما عـن طـريق حـفرة في وسـط الحـقل أو في جـانبــه، وإما عـن طريق أنبوب مرن. يـتطـلب هذا النـظام استثـمارا مهـما يـعـادل أو يـفوق ما يتـطـلبه نـظام الصـفيف المحوري. كما يتطلب هاذان النظامان استهلاكا طاقيا مرتفعا.

إن ثمة أنـواعا أخرى من الصـفيـفات يمكن أن تـتلاءم مع سـقي المـزروعات ذات الارتفاع النسبي كالحبوب وهي الصفيفات أو الأجنحة الدوارة.

تتـمثل المـنشآت الأخرى المسـتعـملة في: الجـناح المسـحـوب أو المـقـطور، والدراع الدائر أو السـقاءة العملاقة، والمدفع الذاتي الحركة (آلة ري ذاتية الحركة بأنبوب مرن: اللفافات).

اللفافات

اللفافات هي آلة ري بأسطوانة وبأنبوب مرن. وتسمى حاليا لفافات بسبب مبدأ اشتغالها. بالفعل يوضع حامل الرشاشة على أحـد أطراف المرن بينما يتبث الطرف الآخر على الأسـطوانة التي تلف حـوله. وهكذا تتم عملية الري شيئا فشـيئا على شريط بـواسطة سـحب حامل الرشاشة. كـمــا يمـكن للفافة أن تشتغل كذلك بصفيف.

توجد اللفافة ذاتية الحركة في عدة أحجام؛ إذ يمـكن أن يتراوح طولها وقـطرها على التـوالي مــا بين 100 و600 م وما بين 50 و 140 مم. أما الصـبيـب فـيمكـن أن يـصـل إلى 50 م مكعب/السـاعــة ويفـوق مدى قذف الرشاش الذي يصل إلى 100م للشعاع.

تـتكون اللـفافة من العناصرالتالـية: الأسـطـوانـة والقـاعـدة وآلـية الـلف والرشاش وحـامـل الرشـاش والأنبوب المرن البوليتيليني ونظام ضبط سرعة التحرك ونـظام لـف منتـظم للأنـبوب المرن ونظام سلامة نهاية الشوط. ينبغي أن تتحمل الأسطوانة والقاعدة عبئا ثقيلا لعـدم تفريغ الأنـبوب المرن بيـن العمليات. يمكن للآلات الضخمة أن تحتوي على ثقل يفوق 5أطـنان. كما يجـب أن تتحـمل الأسطوانة بالإضافة إلى ذلك عزم عطـالة كبـير ليـتمكن من سـحب الأنـبوب الـمرن الممتلئ بالماء على امتداد الحقل .

أثـناء اسـتعـمال اللفافة تديـر آلـية السـحـب الأسـطـوانـة التي تـلف بـدورها الأنـبوب الـمرن بـبـطء وتسـحـب حامل الرشـاش على امـتـداد الحـقـل.تـسحـب الأسـطـوانـة بواسـطـة ســلســلة أو دوشـك أوأظافر تشتغل بواسطة عنفة أو منفاخ أو محرك ثانوي بالبنزين أو بالدييزيل. لقد تمّ التخلي عن نظام التحريك بالمكبس لكونه يتأكسد بماء الري.

تصنع العنفة خصيصا لتحمل تغيرات ثقل اللفافة، التي يتغير حملها حسب كمية الأنبوب المرن غـير الملـفوف والـموجـود عـلى الأرض. تـتوفـر العـنـفـة عـلى ممـيزات مـثـل اللف الهـــادئ والمنتظم. كما أنها تمكن من بلوغ سرعة فائقة تسمح للسقاء باستعمال مقادير ضـعـيفة. تـمكــن الميزة الأخرى للعنفة في إعادة استعمال قوة المحرك كليا في الري، بحيث لا يضيع جزء منها في مـكان تواجـد الآلة. وفي الأخـير، لا يـتأثر اشـتـغـال العـنفـة من جراء المـياه المـحـمـلة كما يتميز بتكنولوجية بسيطة .

تستعمل المنافيخ مبدئيا في الضيعات الصغيرة المجهزة بأنابيب مرنة بقطر يقل عن94 مم. إن اشتغال المنفاخ غير متواصل ويسبب نقصا في الصبيب النافع، في حين يلاحظ نقص في ضغط الدخول أثناء اشتغال العنفة .

يمكن المـحـرك الثانوي (بنزين أو دييزيل) اللفاف مـن الاشـتـغال دون ضـياع في الضـغـط أو الصبيب، وكذا الحصول على سرعة تحرك فائقة تقدر ب 200م/الساعة. يتناسب هذا النـوع من اللفافات المجهزة بالمحرك الثانوي مع المناطق المزودة بشبكة ري تحت الضغط، مما يمكن من الاستغناء عن فارط الضغط .

يمكن ان يكون حامل الرشاش إما عربة أو مزلاج، تصـنع مـن أجـل المحافـظة على النباتات.

تتوفر اللفافات الحديثة على عربة بعجلتين تضبط لتتكيف مع تباعد المزروعات. يمكن تثبيت هذه العربات عند الضرورة بثقل إضافي إو بملئ العجلات بالماء.

لايخـضع الأنبوب المـرن للتـقـوية ويـصنع بواسـطة البولييتلين ليـكـون في نـفس الوقت صـلبا ومرن. يتم الحصول على هذه الخاصيات عن طريق تغيير كثافة البولييتلين. يمكن تلحيم الأنبوب المرن بتسخين بسيط للطرفين المنكسرين.

كما أن اللفافة مجهزة بنظام ضبط سرعة تحرك حامل الشاش الذي يرتفع مبدئيا خلال عملية الري. وهكذا نجد نوعين من الضبط 1) ضبط ميكانيكي مـبني على الزيادة في قطر الأسطوانة (قضيب متصل باستمرار مع القطر الخارجي المكوّن من الأنبوب المرن الملفوف يؤثربالتالي على آلية التجريب) ، أو2) ضبط إلكتروني مبني على القياس المباشر للقيمة الحقيقية لسرعة التحرك.يتم القياس بواسطة عجلة صغيرة متصلة بالأنبوب المرن.

بعد وضع حامل الرشاش على حافّة الحقل المزمع ريه، يكفي تزويد اللفافة بالماء تحت الضغط وتشغيل آلية التحريك. يتقلص جهد الاحتكاك مع طول الأنبوب المرن المبسوط فوق الأرض مما يؤدي إلى زيادة سرعة التحرك أثناء الري. ينبغي لإن تتغير سرعة التحرك حسب ضغط الرشاش من أجل الحصول على توزيع منتظم للري. لا ينصح بتغيير سرعة التحرك بأزيد من %10.